وزير الداخلية: مليشيا الحوثي ومن ورائها إيران أغرقت البلاد ودول الجوار بالمخدرات واستخدمتها لتمويل حربها العبثية

img

وزير الداخلية: مليشيا الحوثي ومن ورائها إيران أغرقت البلاد ودول الجوار بالمخدرات واستخدمتها لتمويل حربها العبثية

صرح وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان " إن مليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية هي الوجه الآخر لآفة المخدرات، الأمر الذي يمثل خطرا محدقا على اليمن واليمنيين والأمن والاستقرار في المنطقة والإقليم".

جاء ذلك في تصريح للوزير حيدان لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بمناسبة احتفال بلادنا مع سائر بلدان العالم باليوم العالمي لمكافحة المخدرات، تحت شعار "انقلوا الحقائق، انقذوا الأرواح"، والذي يُصادف الـ 26 من شهر يونيو من كل عام.

وأضاف وزير الداخلية "أن المليشيات الحوثية ومن ورائها إيران استخدمت المخدرات وتاجرت بها من أجل تمويل حربها العبثية على اليمن واليمنيين، حيث عملت المليشيا الحوثية وبدعم مباشر من طهران على إغراق وطننا ودول الجوار بالمخدرات، بل وأصبحت المخدرات سلاحا بيدها تستخدمه في غسل أدمغة الأجيال الشابة وزجهم في أتون المعارك العبثية، ليكونوا بضع بنانها وفريسة سهلة لأفكارها الضالة، وهو استمرارا لنهجها في تمزيق النسيج الاجتماعي بعد أن انقلبت على الجمهورية وأجهزت على مؤسسات الدولة".

وأكد استعداد وزارة الداخلية لتوفير كل ما تستطيع من الإمكانيات المادية والبشرية للأجهزة الأمنية المختصة بمكافحة المخدرات، لكي تضطلع بدورها بالشكل المطلوب وبمهنية عالية، كونها على قدر الثقة والمسؤولية لمواجهة ومجابهة جرائم المخدرات .. مستعرضا الإنجازات المحققة في مجال مكافحة المخدرات في العام الماضي والتي شملت ضبط (٧٧) جريمة تعاطي، و (٩) جرائم تهريب مخدرات، و (٣٤) جريمة اتجار وترويج.

ولفت إلى أن إنجازات العام الماضي تضمنت أيضا بلوغ إجمالي الكميات المضبوطة (٤) طـن و (٤٥٥) كيلو راتنج حشيش، و (١١٥) كيلو من الكوكائين، و (٢٠) كيلو من مخدر الهروين، و (١٣) كيلو من مخدر كريستال ميث شبو، كما بلغت الكميات التي تم إتلافها بناءاً على أحكام قضائية (٥) طن حشيش، و (١١٣) كيلو من مخدر الهروين، و (٣٩٠) كيلو من مخدر الكوكائين، و (١٤.٥٠٠) حبة من مخدر الكيبتاجون.